ماوراء الحقيقة

قراءة فى التاريخ الصحيح للعالم وما يدور خلف الكواليس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التحكم بالعقل وغسل المخ من الالف الى الياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 346
تاريخ التسجيل : 20/12/2012

مُساهمةموضوع: التحكم بالعقل وغسل المخ من الالف الى الياء   الخميس يناير 24, 2013 10:04 pm


التحكم بالعقل وغسل المخ من الالف الى الياء






غسيل المخ أو السيطرة على العقل



تعتبر السيطرة على العقل هي التحكم
الناجح في أفكار وأفعال شخص آخر دون موافقته/موافقتها. وبشكل عام ، فإن
المصطلح يعني أن الضحية تتنازل عن بعض المعتقدات والمواقف السياسية أو
الاجتم

اعية أو الدينية الأساسية وتقبل الأفكار المناقضة. وكثيراً ما يستخدم مصطلح
(غسيل المخ) بشكل واسع للإشارة إلى الاقتناع عن طريق الدعاية.




المفاهيم والأفكار للسيطرة على العقل



هناك الكثير من المفاهيم حول السيطرة
على العقل. ويعتقد بعض الناس أن السيطرة على العقل تشمل جهود الآباء في
تربية أبنائهم وفقاً للمعايير الاجتماعية والثقافية والأخلاقية والشخصية.
كما يعتقد البعض أنها سيطرة على العقل لاستخدام تقنيات تعديل السلوك لتغيير
سلوك المرء سواء عن طريق الانضباط الذاتي أو الإيحاء الذاتي أو من خلال
ورش العمل والعيادات. ويرى الآخرون أن الإعلانات والإغواء الجنسي هي أمثلة
من السيطرة على العقل. يعتبرها الآخرون بمثابة تحكم في العقل لتخدير امرأة
ما من أجل استغلالها أثناء وقوعها تحت تأثير التخدير. ويرى البعض أنها تحكم
في العقل يظهر عندما يستخدم الضباط العسكريين أو ضباط السجن التقنيات التي
تقلل من محاولات المجندين أو السجناء لخرق القواعد وجعلهم أكثر توافقاً
معها. وقد يعتبرها البعض بمثابة تحكم في العقل للمدربين أو مشرفي الخفر
للتهديد والتقليل من العقاب البدني أو الإجهاد الجسدي من فرط التمارين
الرياضية للمتدربين من أجل كسر غرورهم وغرس مبدأ روح الفريق أو تحديد
المجموعة.
- وتسمى بعض التكتيكات لبعض مجموعات الإمكانيات البشرية والروحية والدينية
من المجندين أو الفئات العمرية الجديدة بتكتيكات السيطرة على العقل. ويعتقد
الكثيرون بأن ضحايا الخطف الإرهابي الذين يعتنقون أو يتعاطفون مع
أيديولوجية الخاطف هم ضحايا للسيطرة على العقل (والتي تسمى متلازمة
ستوكهولم ). وبالمثل ، فإن المرأة التي تبقى مع رجل معتدي أو مسيء ، كثيراً
ما ينظر إليها باعتبارها ضحية للسيطرة على العقل. ويرى الكثيرون أن
الرسائل اللاشعورية في (موسيقى موزاك) أو في الإعلانات أو على أشرطة
المساعدة الذاتية هي بمثابة شكل من أشكال السيطرة على العقل. ويعتقد
الكثيرون أيضاً بأنها بمثابة تحكم في العقل باستخدام أسلحة الليزر أو
العناصر المشعة أو المولدات الصوتية أو مولدات النبض الكهرومغناطيسي الغير
نووية أو بواعث الموجات الدقيقة ذات الطاقة العالية لإرباك أو إضعاف الناس.
ويعتبر الكثيرون أن تكتيكات "غسيل المخ" (مثل التعذيب ، والحرمان الحسي ،
وما إلى ذلك) التي استخدمها الصينيون خلال الحرب الكورية ، وكذلك الزومبيين
المزعومين في "الفودو" هي محاولات للسيطرة على العقل.
وأخيراً ، لا يمكن لأحد أن يشك بأنها حالة واضحة من السيطرة على العقل
للقدرة على التنويم المغناطيسي أو البرمجة الإلكترونية لشخص ما بحيث يقوم
بتنفيذ الأوامر الموجهة إليه/إليها دون أن يدرك بأنه تحت تأثير التحكم في سلوكه.





السيطرة على العقل




بعض أكثر المفاهيم حول السيطرة على
العقل نشأت في أعمال الخيال مثل فيلم"مرشح منشوريا" Manchuria Candidate
حيث تم في ذلك الفيلم برمجة قاتل حتى يستجيب لإرادة منوم مغناطيسي ومن ثم
يرتكب جريمة قتل ولا يتذكر عنها شيئاً فيما بعد. وهناك كتب وأفلام أخرى
تصور التنويم المغناطيسي كأداة قوية تمكن المنوم المغناطيسي من الممارسة
الجنسية مع امرأة جميلة أو برمجتها لتصبح إنسان آلي يعمل كساعي أو قاتل ،
الخ . وهناك أحد الكتب "يستند إلى قصة حقيقية " وهو كتاب : السيطرة على
كاندي جونز (الصادر عن دار نشر بلاي بوي في عام 1976) لمؤلفه "دونالد بين".
ولتكون قادراً على استخدام التنويم المغناطيسي على هذا النحو القوي ، لا
تحتاج سوى لقليل من التمني.
الموضوع الأصلى من هنا: منتدى الزلفي ستي - منتدى الزلفي الرسمي http://www.zulfi-city.com/vb/showthread.php?t=17479
الموضوع الأصلى من هنا: منتدى الزلفي ستي - منتدى الزلفي الرسمي http://www.zulfi-city.com/vb/showthread.php?t=17479
- والأعمال الأخرى التي تستخدم العقاقير أو الأجهزة الإلكترونية ، بما في ذلك عملية زرع المخ ، تم استخدامها للسيطرة على سلوك الناس. وهي بطبيعة الحال تثبت أن حدوث تلف في المخ
أو التنويم المغناطيسي أو المخدرات أو التحفيز الكهربائي للمخ أو الشبكة
العصبية يمكن أن يكون له تأثير سببي على الأفكار والحركة الجسدية والسلوك.





الحكومة والسيطرة على العقل




هناك اعتقاد متزايد بأن حكومة الولايات
المتحدة ، من خلال فروعها العسكرية أو وكالاتها مثل وكالة الاستخبارات
المركزية ، تستخدم عدداً من الأجهزة الرهيبة بهدف تعطيل المخ. وهناك أمثلة
تم ذكرها مثل أسلحة الليزر أو العناصر المشعة أو المولدات الصوتية أو
مولدات النبض الكهرومغناطيسي الغير نووية أو بواعث الموجات الدقيقة ذات
الطاقة العالية. ومن المعروف أن الوكالات الحكومية قامت بتجارب على البشر
للسيطرة على العقل بعلم وبدون علم الأشخاص مواضيع الدراسة (شيفلين 1978).
ولا ينبغي وصف إدعاء هؤلاء الذين يعتقدون بأنهم وقعوا كضحايا لتجارب
السيطرة على العقل بدون رغبتهم بأنها مستحيلة أو غير واردة. وبالنظر إلى
الممارسة السابقة ذات الطبيعة الغير أخلاقية بواسطة الوكالات العسكرية
والاستخباراتية ، فإن مثل تلك التجارب ليست غير قابلة للتصديق.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mwalhakika.3oloum.com
 
التحكم بالعقل وغسل المخ من الالف الى الياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ماوراء الحقيقة :: الفئة الأولى :: مشروع التحكم بالعقل-
انتقل الى: